Advertisement
>
Advertisement

اللجوء في فرنسا 2021:

عندما تقدم طلب لجوء وتكون مسؤولیة دراسته تقع على عاتق فرنسا، تتم دراسة طلبك من قبل سلطة حمایة، وھي المكتب الفرنسي
لحمایة اللاجئین وعدیمي الجنسیة (OFPRA ،(وبرقابة قانونیة من قبل المحكمة الوطنیة لحق اللجوء (CNDA.(
بعد انتھاء دراسة طلب اللجوء، یمكن لسلطات الحمایة منحك حمایة في إطار اللجوء: فإما أن یتم الاعتراف بك كلاجئ فتمنح صفة
اللاجئ، أو یتم منحك الحمایة الاحتیاطیة (أو الثانویة).

تمنحك صفة اللاجئ الى فرنسا  بناء على ثلاثة أسس:

اتفاقیة جنیف المتعلقة بصفة اللاجئ تاریخ 28 یولیو/ تموز 1951 .یتم منح صفة اللاجئ ” لكل شخص ممن (…) یخشى
مع ما یبرر ھذه الخشیة أن یتم اضطھاده بسبب عرقھ أو دینھ أو جنسیتھ أو انتمائھ إلى طائفة اجتماعیة معینة، أو آرائھ
السیاسیة، متواجد خارج البلد الذي یحمل جنسیتھ، ولا یستطیع بسبب تلك الخشیة أو لا یرید أن یستظل بحمایة ذلك البلد”.
اللجوء المسمى “دستوریا”، والذي ینبع من الفقرة الرابعة من مقدمة دستور 1946 .یتم منح صفة اللاجئ إلى “كل
شخص مضطھد بسبب قیامھ بأفعال تدعم الحریة”
مذكرة المفوضیة العلیا لشؤون اللاجئین في الأمم المتحدة (HCR :(في حال تم الاعتراف بك كلاجئ من قبل ھذه
المفوضیة، بنا ًء على المادتین 6 و 7 من نظامھ

الحمایة الاحتیاطیة (أو الثانویة)

یتم منح حق التمتع بالحمایة الاحتیاطیة إلى كل شخص لا یحقق الشروط اللازمة للحصول على صفة اللاجئ ولكن یوجد دوافع جدیة
ومحققة تسمح بالاعتقاد بأنھ معرض، في بلده، إلى خطر حقیقي یمكن أن یجعلھ یتعرض إلى إحدى الاعتداءات الخطیرة التالیة:
عقوبة الإعدام أو التعرض للقتل؛
التعذیب أو عقوبات أو معاملة غیر إنسانیة أو مھینة؛
بالنسبة لشخص مدني، تھدید خطیر وشخصي على حیاته أو شخصي بسبب عنف قد یمتد لیشمل أشخاص دون اعتبار
لوضعھم الشخصي ناتج عن صراع مسلح داخلي أو دولي.

صفة عدیم الجنسیة:

حسب اتفاقیة نیویورك تاریخ 28 سبتمبر/ أیلول 1954 المتعلقة بصفة عدیم الجنسیة، یمكن منح صفة عدیم الجنسیة لكل شخص “لا
لتشریعاتھا
تعترف بھ أیة دولة كأحد رعایاھا تطبیقا “. ً
ھذه الصفة مختلفة عن أشكال الحمایة الأخرى التي تم وصفھا أعلاه ولا تتبع لإجراء طلب اللجوء. ولذلك لیس علیك التوجھ إلى إدارة
الشرطة، ولكن علیك التوجھ مباشرة إلى المكتب الفرنسي لحمایة اللاجئین وعدیمي الجنسیة (OFPRA ،(الذي یمكنھ أن یمنحك ھذه
الصفة بعد راسة طلبك، تحت الرقابة القانونیة للمحكمة الإداریة.

Advertisement
>

خطوات الحصول على اللجوء في فرنسا:

بغیة تقدیم طلب لجوء في فرنسا، فمن المناسب في بدایة الأمر التوجھه إلى ھیئة استقبال أولي لطالبي اللجوء (SPADA ،(تقدم لك
في النافذة الواحة
معلومات حول إجراء اللجوء وتعطیك موعدا لطالبي اللجوء المخولة إقلیمیاً
النافذة الواحد مكلفة بالمباشرة بتسجیل طلب لجوئك، وتحدید أي إجراء یناسب حالتك، وتقییم حالة الخطر التي أنت معرض لھا، وأن
تمنحك، في شروط معینة، معونات الاستقبال المادیة (إیواء، معونة طالب اللجوء).

ما ھي شروط الإقامة التي یمكنك فیھا تقدیم طلب لجوء.
یمكنك طلب اللجوء أیاًكان وضعك بالنسبة لحق الإقامة، أكنت في وضع شرعي او غیر شرعي. فكون الدخول إلى الأراضي الفرنسي
تم بطریقة غیر شرعیة، لا یعیق تسجیل طلب لجوء

ننصحك بتسجیل طلب لجوئك في أقصر مدة ممكنة بعد دخولك إلى التراب الوطني الفرنسي، وذلك حتى لو دخلت إلى فرنسا عن
من تاریخ دخولك إلى ابتداء
طریق تأشیرة دخول ما زالت قائمة الصلاحیة. في حال لم یتم تقدیم طلب لجوئك ضمن مھلة 90 یوماً
الاراضي الفرنسیة، یمكن أن یتم رفض متابعة حالتك.

مميزات اللجوء في فرنسا:

في حال تم الاعتراف بصفة اللاجئ لك أو في حال تم منحك الحمایة الاحتیاطیة، فستكون من الآن فصاعداً تحت حمایة السلطات
الفرنسیة. ولن یعود بإمكانك التواصل مع سلطات بلدك، ولا العودة إلیھا بسبب مخاوفك من العودة إلیھا.
المكتب الفرنسي لحمایة اللاجئین وعدیمي الجنسیة (OFPRA (ھو الذي یؤمن حمایتك الإداریة والقانونیة، ھذا یعني أن ھذه الھیئة ھي
التي ستمنحك وثائق الحالة المدنیة والوثائق الإداریة، بعد أن تكون قد أعادت تشكیل حالتك المدنیة.

  1. الحصول على سكن.
    إن تم إیواؤك في مركز استقبال طالبي اللجوء (CADA (أو في مركز آخر تابع للبرنامج الوطني للاستقبال أثناء إجراء لجوئك، فیتم بعد
    حصولك على الحمایة، منحك حق البقاء في المركز لمدة 3 أشھر، تجدد مرة واحدة بموافقة المحافظ.
  2.  الدخول إلى سوق العمل.
  3.  الحصول على العلاج.
  4. السفر إلى البلدان الأجنبیة.
  5. في حال تم الاعتراف بصفة اللاجئ لك، یمكنك طلب الجنسیة الفرنسیة حال حصولك على صفة اللاجئ.

كتب فيه دليل شامل ومفصل عن اللجوء الى فرنسا إضغط هنا لتحميله

إقراء-أيضا-أسهل طريقة للهجرة والحصول على عقد عمل في لوكسمبورغ

Advertisement

المزيد من الوظائف

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *