Advertisement
Advertisement

نشر موقع صحيفة ABC الإسبانية تقريرا أشاد فيه بالتعليمات النبوية لمواجهة الأوبئة و هو الشيء الذي ينطبق على الإجراءات المتخذة اليوم للحد من فيروس كورونا المستجد.

و يأتي هذا التقرير بعد تقرير في نفس السياق نشره موقع مجلة “نيوزويك” الأمريكية فلقي تفاعل كبير عبر وسائل التواصل الإجتماعي من المسلمين و غيرهم.

و اعتبر الكاتب “مانويل نيفر” أنه من الرائع جدا أن النبي محمد ” صلى الله عليه و سلم “ الذي يعتبر أميا ؛حسب قولهم؛ كان يعرف بالفعل خطوة بخطوة ما يجب فعله أثناء الوباء
و استشهد “نيفر” بتقرير “نيوزويك” و أخذ منه مجموعة من التي التوجيهات التي وردت في أحاديث النبي ” صلى الله عليه و سلم “ و منها: (إذا سمعتم بالطاعون بأرض فلا تدخلوها، و إذا وقع بأرض و أنتم فيها فلا تخرجوا منها)

و الحجر الصحي الذي تقوم به عدة دول في الوقت الراهن، دعا إليه النبي ” صلى الله عليه و سلم “ قبل أكثر من 14 قرن. فمنع الناس من الدخول إلى البلدة المصابة بالطاعون و منع كذلك أهل تلك القرية من الخروج منها. و جعل للصابر على الطاعون كأجر شهيد  وقال رسول صلى الله عليه وسلم “ لا يوردن ممرض على مصح ”، أي يجب إبعاد المصابين بالأمراض المعدية عن الأصحاء .

Advertisement

ويعتبر الإسلام دين شامل وصالح لكل زمان ومكان فالإسلام كان سابق منذ 14 قرن الى دعوى الى الإهتمام بالنظافة…

كما أشار “نيفر” في تقريره إلى ما ذهب إليه الكاتب الأميريكي و هو أن النبي محمد ” صلى الله عليه و سلم “ عرف كيفية الموازنة بين العقل و الإيمان و الأخذ بالأسباب مع الدعاء و الصلاة. فقال ” صلى الله عليه و سلم “ (إعقلها و توكل على الله).

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *